قايد صالح في البليدة اليوم

الجزائريون ينتظرون قرارات هامة من قيادة الجيش

يشرع الفري أحمد ڤايد صالح، نائب وزيـر الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة، اليوم  الثلاثاء 23 أفريل. وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني “يقوم الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، يوم 23 أفريل 2019، بزيارة عمل إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة. خلال هذه الزيارة، سيشرف السيد الفريق على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، تنفذه الفرقة 12 مشاة ميكانيكية، والذي يهدف لمراقبة المرحلة الثانية من التحضير القتالي، ويعقد لقاءا توجيهيا مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الأولى”. وعادة ما يقوم الفريق قايد صالح بالتطرق للوضع السياسي للجزائر في خرجاته الميدانية منذ بداية الحراك الشعبي، حيث يجعل من هذه الزيارات محطات، لإذاعة قرارات الجيش بخصوص آخر المستجدات. وتشهد الجزائر تطورات جديدة منذ آخر كلمة ألقاها الاسبوع الماضي في ورقلة، حيث فشل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في تنظيم لقاء تشاوري وطني، مما زاد من عزلته وأجهض مناورات الاستمرار في تنظيم الانتخابات الرئاسية بنفس رموز النظام. كما كانت مسيرات الجمعة الماضية حاشدة، وأكدت مطلب الشعب على ضرورة رحيل الباءات المتبقية من أجل ضمان مرحلة انتقالية، كما شهدت توجيه رسالة إلى الفريق قايد صالح لاتخاذ قرارات هامة لصالح الشعب. كما لا يمكن تجاهل فتح ملفات الفساد واستدعاء العدالة “للحوت الكبير” على غرار الوزير الاول السابق أحمد أويحيى ووزير المالية ‎محمد لوكال، وتوقيف الاخوة كونيناف ورجل الأعمال يسعد ربراب وإن كان هذا الأخير قد كذب ذلك. فماذا سيقول الفريق قايد صالح للشعب الجزائري في هذه الزيارة؟

قراءة 149 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.