المواطن
  رانيا/س

مع نفاذ المحزون وتأخر عملية الاستيراد بسبب الأوضاع القائمة

ندرة جديدة في الدواء وقائمة بأكثر من 370 دواء مفقود

ستشهد 11 ألف صيدلية موزعة عبر التراب الوطن، ندرة وغيابا لأكثر من 370 نوعا من الأدوية، بسبب نفاذ المخزون تدريجيا وذلك إلى غاية شهر جوان 2019،و خاصة مع الوضع القائم وحراك شعبي والمسيرات المطالبة بتغيير النظام مما ساهما في تأخر عملية استيراد الأدوية المرخصة لسنة 2019.

وأكد رئيس النقابة الوطنية للصيادلة، مسعود بلعمبري، في  تصريح  اعلامي أمس، أن 11 ألف صيدلي متواجد عبر الوطن، سيشهدون غيابا للعديد من الأدوية، باعتبار أن الأدوية المرخصة لاستيرادها خلال شهر مارس، لم تدخل بعد إلى الجزائر بسبب الوضع القائم في البلاد والحراك الشعبي، مما قد يساهم في رفع عدد الأدوية التي ستكون مفقودة مستقبلا.وبعد أن فاق عدد الأدوية المفقودة حاليا على مستوى الصيادلة بأزيد من 370 نوعا من الأدوية، مع نفاذ المحزون الأدوية الذي استوردته الجزائر خلال شهر جوان، خصوصا وأن الجزائر استوردت آخر الكميات السنة 2018.وأضاف أن عملية استيراد الأدوية المرخص لها خلال شهر مارس وأفريل وماي 2019، ستتأخر بسبب الأوضاع القائمة داعيا الهيئات المعنية بضرورة متابعة التسيير بالنمط العادي، مع متابعة جميع الإجراءات، وبرنامج استيراد وتعاملات على مستوى الموانئ والنقل الى جانب البنوك ومخبر المراقبة وكذا التوزيع، لتفادي الخلل
وقال بلعمبري، أن النقابة تلقت العديد من الشكاوى من طرف الصيادلة بسبب غياب الأدوية، خصوصا وأن الوضعية لم تتحسن منذ أن تم رفع قائمة الأدوية المفقودة في الصيادلة منذ أوت الماضي.

قراءة 117 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.